التغذية السليمة

فاكهة السابوديلا: فوائد رائعة ومتنوعة

فلنتعرف في ما يأتي على فاكهة السابوديلا وأهم المعلومات المتعلقة بها وبفوائدها:

ما هي فاكهة السابوديلا؟ 

السابوديلا (Sapodilla)، أو السبوتة، هي نوع من أنواع الفواكه الاستوائية.

لثمار فاكهة السابوديلا قشور بنية اللون ولب يتميز بملمس حبيبي وبمذاق حلو.

 لا يمكن تناول هذه الفاكهة إلا بعد أن تنضج بشكل تام، إذ تكون ثمار السابوديلا غير الناضجة صلبة جدًا كما أنها غنية بمادة الصابونين، ويلين لب الثمار مع نضجها لتصبح السابوديلا عندها صالحة للأكل.

تعرف السابوديلا بعدة تسميات أخرى في اللغة الإنجليزية، مثل: (Sapota)، و(Chiku)، و(Lamoot).

القيمة الغذائية للسابوديلا 

تعد السابوديلا من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية، إذ يحتوي كل 100 غرام من السابوديلا على 83 سعرة حرارية.

بسبب غنى السابوديلا بالألياف الغذائية وبمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية فإن فوائدها الصحية المحتملة عديدة، لا سيما للجهاز الهضمي، إذ تعد السابوديلا ملينًا طبيعيًا.

يحتوي كل 100 غرام من السابوديلا على ما يأتي:

طاقة 

83 سعرة حرارية

ألياف غذائية

5.3 غرام

ماء

78 غرام

بروتينات

0.4 غرام

كالسيوم

21 مليغرام

نحاس

0.09 مليغرام

حديد

0.8 مليغرام

مغنيسيوم

12 مليغرام

فسفور

12 مليغرام

بوتاسيوم

193 مليغرام

سيلينيوم

0.6 ميكروغرام

صوديوم

12 مليغرام

زنك

0.1 مليغرام

فيتامين أ

60 وحدة دولية

فيتامين ج

14.7 مليغرام

فوليت

14 ميكروغرام

فوائد السابوديلا

هذه هي أبرز الفوائد المحتملة لفاكهة السابوديلا:

1. تقوية العظام 

تحتوي السابوديلا على نسبة جيدة من المعادن التي تحتاجها العظام، مثل: الكالسيوم، والفسفور، والنحاس، والحديد.

لذا فإن تناول فاكهة السابوديلا بانتظام قد يساعد في تقوية العظام وخفض فرص إصابتها ببعض الأمراض، مثل: مرض هشاشة العظام.

2. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

قد يكون لفاكهة السابوديلا العديد من الفوائد المحتملة للجهاز الهضمي، إذ تحتوي ثمار السابوديلا على نسبة عالية من الألياف الغذائية ومجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي قد تساعد في الاتي:

  • تنظيف القناة الهضمية من خلال تحسين قدرتها على دفع وتحريك الطعام في أجزائها المختلفة.
  • تحفيز إنتاج العصارات الهضمية في الجهاز الهضمي، مما قد يساعد على تحسين هضم الطعام.
  • علاج أو منع الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية، مثل: الإمساك.

من الممكن استعمال السابوديلا كوصفة طبيعية لعلاج الإمساك من خلال تناول لب السابوديلا الطازج مع رشة من الملح.

3. تحسين مظهر البشرة 

تحتوي السابوديلا على كمية جيدة من مجموعة من العناصر الغذائية التي قد تساعد على تحسين صحة ومظهر البشرة، وهذه أبرز فوائد السابوديلا في هذا الصدد: 

  • ترطيب البشرة، بسبب غنى هذه الفاكهة بفيتامين ي.
  • مقاومة علامات تقدم سن البشرة وتخفيفها، بسبب غنى السابوديلا بمجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة.
  • علاج بعض المشكلات الجلدية، مثل: فطريات الجلد، والثاليل، ومن الممكن تحصيل هذه الفائدة من خلال تطبيق المادة الحليبية البيضاء المستخلصة من نبتة السابوديلا موضعيًا على أماكن الإصابة.

4. الحماية من مرض السرطان 

بسبب غنى السابوديلا بمضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم لمحاربة الجذور الحرة، وهي مركبات تزيد من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض المزمنة، فإن تناول فاكهة السابوديلا قد يساعد على خفض فرص الإصابة بمرض السرطان.

كما تحتوي الساوبوديلا على مجموعة من العناصر الغذائية التي قد تساعد على مقاومة السرطانات، مثل: العناصر الغذائية الاتية:

  • الألياف الغذائية: قد تساعد الألياف الغذائية على خفض فرص الإصابة بسرطان القولون.
  • فيتامين أ وفيتامين ب: قد تساعد هذه الفيتامينات على خفض فرص الإصابة بسرطان الرئة وسرطانات الفم.

5. فوائد أخرى 

لفاكهة السابوديلا العديد من الفوائد المتنوعة الأخرى، مثل:

  • خسارة الوزن الزائد.
  • الحفاظ على صحة العيون.
  • تخفيف حدة الأعراض المرافقة للبواسير.
  • علاج نزلة البرد وتخفيف الكحة.
  • تنظيم مستويات ضغط الدم.
  • تقوية المناعة.
  • تزويد الجسم بجرعة جيدة من الطاقة.

أضرار السابوديلا 

على الرغم من فوائدها العديدة المحتملة، قد يكون للسابوديلا بعض الأضرار، وهذه أهمها:

  1. مشكلات واضطرابات هضمية: إذ قد يسبب تناول كميات كبيرة من السابوديلا تشنجات والام في البطن.
  2. زيادة الوزن: إذ تعد السابوديلا غنية بالسعرات الحرارية، لذا فإن الإفراط في تناولها قد يسبب زيادة الوزن.
  3. مضاعفات أخرى: 
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات